قصيدة /محمد فرحان الدوسري / قال انا سلمانها، والله انا، سلمانها والله

 

قصيدة /محمد فرحان الدوسري / 

فازة بجائزة جامعة الامام عبد الرحمن في الدمام
…………..
يشع النور من كبد الظلام اللي على الاطلال
يشتت عتمة الظلمة ويتبعه الضيا كلّه

يبشرنا ويخبرنا وصول البارق الهمّال
ويسمح للزهر يكْبر معا نسرينه وفلّه

ويسرد قصة الفيضة ويبدع للجمال اشكال
خميله زانها غيثً جميلً باهي الطلّه

على ارضً طواها الحمل حملً يتعب الشيّال
حكمْها اللي حباه الله ومن هدي النبي دلّه

وعلى وقتً هماج المَا يعلّ ب شرْبته رجّال
ويحيي ضاميٍ شربه، يبلّ الريق ويعلّه

وعلى قومً غزا فيهم ضلالً مستبدًّ ظال
جهَلْ قومً وضيعهم وضاع الدين والملّه

وبعد قرنين من هذا وبعد ما عادوا الابطال
رجال ب سنة محمد تفك الجهل من غلّه

رجالً حازوا العليا بدين الله على الاقذال
منيفات الصروح اللي رقوها باطيب الحلّه

من (معزي) الين (سعود)، الى (فيصل)وسيع البال
الى (خالد) ومن عقبه، (فهد) وأردف ل (عبد الله)

ومن بعده لفا رجلً تشوفه عن ١٠٠ رجّال
يسابق خطوته فعْله قبل يسبق خطا ظلّه

تقدّم سيّد العزم التليد المعتلي ثم قال
انا سلمانها، والله انا، سلمانها والله

وناظَر والتفت جنبه وشاف ب عصبته خيّال
على مركب جواده حلم والآمال شوفً له

ابو سلمان ابو الرؤية يرى مستقبل الاجيال
نعيمً وارفً ظلّه وخيره ماحدً ملّه

نعيش ب جنةً خضرا ونحيا في هنا وظلال
مدام يقودنا رجلً يعَقْد الحبل ويحله

نبايعه الولا حبً من الاجيال للأجيال
وحنا في يمينه سيفً أجرب للعدو سلّه

عن صالح الحميدان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *